نفت ​السفيرة الأميركية

نفت ​السفيرة الأميركية

 

نفت ​السفيرة الأميركية​ في ​لبنان​ ​دوروثي شيا​ في حديث عبر lbc "ضلوع ​واشنطن​ في تضييق ضخ ​الدولار​ الى لبنان.ورأت شيا أن ​الأزمة​ المالية سببها عقود من ​الفساد ​ومن القرارات غير المستدامة، متوجهة الى ​الحكومة​ قائلة: "عليكِ بتطبيق الاصلاحات".

 

ورأت أن إنخفاض سعر صرف ​الليرة اللبنانية​ يعكس أزمة في الثقة العامة سببها عقود من القرارات المالية غير السليمة، مشيرة الى ان السبب الحقيقي للأزمة هو أن الحكومة بحاجة الى الدولار للدفع للطعام والفيول لكن لا يوجد دولار بسبب ​الدين​ الكبير، "هذا الدين هو الثالث الأكبر عالميا".

ولفتت شيا الى أن "هذه أزمة ثقة وما يزيد الأمور سوءا هو الصرافون عديمو الضمير"، جازمة أن "​الولايات المتحدة​ لا تمنع ضخ الدولار"، مشيرة الى أن "الطريقة الوحيدة لحل أزمة الثقة هي بإعادة بناء الثقة ب​الإقتصاد​ وعلى الحكومة تطبيق إصلاحات إقتصادية طويلة الأمد، وهذه الإصلاحات هي التي طالب بها الناس في تشرين الأول والحكومة تعهدت القيام بها".

وذكّرت بأن "الولايات المتحدة هي المتبرع الأكبر للبنان، وقدمنا 26.3 مليون دولار لمساعدة لبنان في مواجهة جائحة ​كورونا​، وقدمنا 2.2 مليار دولار ك​مساعدات​ إنسانية متعلقة ب​الازمة السورية​".