المنظومة الموجودة في مصرف لبنان

المنظومة الموجودة في مصرف لبنان

اعتبر نائب 'التيار' ماريو عون، أن 'كلام المفتي الجعفري احمد قبلان بخصوص الميثاق الوطني لم يكن موفقًا، فنحن في لبنان محكومون بالتعايش بين الطوائف والتوازنات اللبنانية'، لافتًا إلى أن 'هذا الميثاق تطور مع الزمن، وصولا الى اتفاق الطائف، حتى وصلنا الى الإبقاء على توازنات طائفية معينة بالبلاد برهنت انها كفيلة بالوصول الى نوع من هذا التعايش والتفاعل'. 

وقال عون في حديثٍ إلى الكاتب أحمد منصور لـ' الأنباء' الكويتية: 'على الرغم من تعدد الطوائف اللبنانية يبقى اللبنانيون شعبًا واحدًا مهما تعددت مذاهبه، لكن الوضع الذي وصلنا اليه اليوم يتطلب إجراء 'رتوش' على التفاهمات، وإذا أردنا الخروج من العملية الميثاقية والتوازنات في البلد فلابد من الذهاب نحو الدولة المدنية وإلى تطبيق البنود الأخرى التي لم تطبق في اتفاق الطائف، والتي أولها إجراء انتخابات نيابية خارج القيد الطائفي'.

وعما اذا كانت الحكومة ستتمكن من وقف التهريب على المعابر الحدودية مع سوريا، قال عون: 'أن هذا الأمر ضروري جدًا، خصوصًا في ظل انهيار الاقتصاد اللبناني'.

وعن دور حاكم مصرف لبنان رياض سلامة بالنسبة لإرتفاع سعر صرف الدولار بالليرة اللبنانية، اعتبر عون أن 'سلامة وبشهادة الجميع لعب دورًا سلبيًا ضد الاقتصاد اللبناني، وكنا نتمنى ألا نصل الى هذا الأمر، فمصرف لبنان هو البوصلة، وهو الذي ينبه المراجع السياسية في البلد إلى ما يجري في لبنان'. 

واعتبر عضو تكتل 'لبنان القوي'، أن 'المسؤول عن هذا الإنهيار هو المنظومة الموجودة في مصرف لبنان وعلى رأسها حاكم مصرف لبنان'.