الاوضاع الامنية في البلاد والاجراءات المتخذة لمكافحة التهريب

الاوضاع الامنية في البلاد والاجراءات المتخذة لمكافحة التهريب

ترأس وزير الداخلية والبلديات العميد محمد فهمي صباح اليوم، اجتماعا لمجلس الامن المركزي، حضره المدير العام لقوى الامن الداخلي، المدير العام لأمن الدولة، المدير العام للامن العام بالوكالة، نائب رئيس أركان الجيش للعمليات، رئيس مكتب المعلومات في المديرية العامة للامن العام، نائب المدير العام لامن الدولة، مدير المخابرات في الجيش اللبناني، رئيس شعبة المعلومات، المحامي العام التمييزي، محافظ مدينة بيروت، امين سر مجلس الامن المركزي الداخلي بالوكالة.

 

وقد خصص البحث لمناقشة الاوضاع الامنية في البلاد والاجراءات المتخذة لمكافحة التهريب، وأثنى فهمي على التعاون والتنسيق القائم بين الاجهزة العسكرية والامنية في حفظ الامن.

 

كما تطرق النقاش الى ازدياد معدل بعض الجرائم نتيجة الوضع الاقتصادي والاجتماعي الضاغط الذي يمر به لبنان، حيث طلب فهمي متابعة الجهود للحد منها ومكافحتها.

 

اما بالنسبة الى التعبئة العامة في ظل جائحة كورونا، فقد أوعز وزير الداخلية الى المجتمعين ضرورة الاستمرار بالبرامج والحملات التوعوية لمكافحة الوباء والحد منه مع استمرار ارتفاع أعداد المصابين في الايام الماضية، حفاظا على سلامة المواطنين وعائلاتهم.